كيسبح الله

هادا واحد الراجل كاري، وكان السقف ديال الخشب بالي وكيدير الصداع بزاف ملي جا مول الدار يتخلص الكرا، قال ليه الكاري: خويا صاوب لينا هادا السقف، راه كيخلعنا قال ليه مول الدار: ما تخافش، راه غير كيسبح الله قال ليه الكاري: راني خفت يجيه الخشوع ويسجد