ساخط على الوضعية

خونا في الله ديما تيغوت وساخط على الوضعية مرت الأيام وهو يديه باه للسبيطار، قال ليهم واش ميمكنش ترجعوه فيبرور